Deutsch English Italiano türkçe عربي

الانفجار الالهي الكبير

الانفجار الالهي الكبير " لوحة تجريدية في جدار كنيسة صغيرة في جبل توبيس
الفنان توماس روكير الذي نفذ فريسكو البداية والنهاية في كنيسة صغيرة في سالسبورج,هو ادرك علي دهان حائط كنيسة صغيرة في شتاير ماركت في سالسبورج. وكان إلالهام لتصميم "الانفجار الكبير الإلهي" في الكتاب المقدس قصة الخلق في كتاب موسي الاول .
الانفجار الكبير ، وفقا لنموذج موحد لعلم كونيات بداية الكون. هويشير إلى أصل مشترك للمادة والفضاء والوقت من خلال تميز منفرد. الفنان اشتغل في فبراير ومارس 2010 علي دهان حائط مساحته 17 متر مربع . حيث واجه صعوبه في الدهان لان جودة الحائط كانت خشنة جدا ودهن ذلك من خلال 3 الي4 مل متر من طبقة الرخام وخليط من دقيق الرخام والجير الذي يبلغ العمر من 28 سنة .
اختيار اللون كان من ذات الفنان نفسه والوان الدهان كانت من صفار البيض والصباغ التي تم خلطهما مع البعض . روكير ,الذي يتعامل مع الضوء من خلال فنه علي سبيل المثال نشاط الضوء والي يحضر طبفات عديدة من الكاريزما .
وعبر العميل عن عمل روكير ,بعد بعض الوقت عن ملائمة اللون مع البعض حيث يتامل تامل في اللوحة مثل الملائكة.

التفكير باستخدام النموذج

تخطيط اللون

لوحة مائية

طبعة مخصصة لقطع الورق المقوى والإسقاط على الحائط ، والخطوط المرسومة على الورق الكرتون

تم التخريم علي الخطوط

في الكنيسة تم دهانها من خلال طبقة الرخام الرقيقة

صفار البيض وزيت بذر الكتان وبعض الورنيش تشكل أساسا للدهان

دهان الالوان

السماح للألوان إلى المرور من خلال غربال رقيق

يتم وضع القوالب علي الجدار

تنفيذ العمل والدهان من خلال النقط المفتحة باليد

تجربة اللون الحائط

الدهان علي الحائط

الدهان علي الحائط

الدهان علي الحائط

الدهان علي الحائط

توماس روكير امام الكنيسة الصغيرة

تسجيل التفاصيل

الكنيسة في يوم البركة